الهيئة

كلمة الوزير

الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة،
وزير النفط

يسرني أن أرحب بكم في موقعنا الإلكتروني للهيئة الوطنية للنفط والغاز في نسخته الخامسة الجديدة في إطار مواكبة أحدث النظم التقنية في مراحلها المتقدمة من خلال توفير منصة للتواصل والتفاعل مع الشركاء الاستراتيجيين والمهتمين في قطاع النفط والغاز من الافراد والمستثمرين.

ويطيب لي بهذه المناسبة أن أتقدم بخالص الشكر والتقدير والعرفان للقيادة الرشيدة على تعييني وزيراً للنفط بموجب المرسوم الملكي السامي رقم (45) لسنة 2016 وعلى اهتمام القيادة الرشيدة بقطاع النفط والغاز وتوفير كافة مقومات التطور والنهوض بالقطاع الحيوي في مملكة البحرين.

أن مواكبة التطور التقني يعد أحد أهم الأهداف الاستراتيجية للهيئة الوطنية للنفط والغاز بما يتيح لمتصفحي الموقع الإلكتروني الحصول على خدمات ومعلومات متعددة متعلقة بشأن القطاع النفطي في مملكة البحرين، فضلاً عن أهم المعلومات والأنشطة والمشاريع لدى الشركات النفطية المنضوية تحت مظلة الهيئة الوطنية للنفط والغاز.

كما أن الموقع الإلكتروني يتيح الفرصة للإطلاع على أهم الإصدارات المختلفة، أخبار وأنشطة وفعاليات الهيئة الوطنية للنفط والغاز والتعرف على أجندة وبرامج الفعاليات المحلية بالإضافة إلى الخدمات التي تقدمها بشأن التراخيص والتفتيش وغيرها من الأمور مما يعزز ذلك من سمعة ومكانة مملكة البحرين.

وقد تأسست الهيئة الوطنية للنفط والغاز في شهر سبتمبر 2005 بناءً على المرسوم الملكي رقم (63) لسنة 2005 لتكون هي الجهة المختصة بجميع الأمور المتعلقة بالنفط والغاز في مملكة البحرين التي تهدف إلى المحافظة على ثروات المملكة من النفط والغاز الطبيعي وإيجاد البدائل لهما بما يضمن الاستغلال الأمثل لهذه الثروات وتحقيق أكبر عائد منها.

 

وقد اتخذت الهيئة الوطنية للنفط والغاز العديد من المبادرات لزيادة عائدات النفط في مملكة البحرين وذلك من خلال تطوير الصناعة النفطية، وتعزيز الحفاظ على الطاقة والدخول في شراكات لمشاريع الطاقة المتجددة بالإضافة إلى توقيع الاتفاقيات المتعلقة بالقطاع الحيوي مع شركات النفط العملاقة الدولية وتشجيع البحرنة والتمسك بالمعايير العالمية للصحة والسلامة والبيئة.

 

إن ما تحقق من إنجازات عديدة يعود الفضل فيه – بعد الله سبحانه وتعالى – إلى دعم ومساندة ومؤازرة القيادة الرشيدة واهتمامها الدائم والمستمر بهذا القطاع الحيوي الذي هو الرافد الرئيس للاقتصاد الوطني. كما أن جهود المسؤولين في الهيئة الوطنية للنفط والغاز وجميع الموظفين والعاملين بالهيئة وقطاع النفط والغاز، واضحة وملموسة، حيث كان لها دور ملموس في ما تم تحقيقه من إنجازات.

وفق الله الجميع للمزيد من العطاء لتحقيق الأهداف الطموحة التي يصبو إليها الجميع والنهوض باقتصاد هذا البلد العزيز في ظل قيادته الحكيمة والمخلصة.


الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة،
وزير النفط

الرجوع إلى الأعلى