المركز الإعلامي

الهيئة الوطنية للنفط والغاز تُوقِّع إتفاقية تفاهم مع صندوق المناخ الأخضر

2018-10-21

    قام معالي الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير النفط بتوقيع اتفاقية تفاهم مع الصندوق المناخ الأخضر وذلك في صباح يوم الأحد الموافق 21 أكتوبر 2018 بفندق الريتز كارلتون، حيث قام بتوقيع الاتفاقية عن طرف صندوق المناخ الأخضر سعادة السيد خافير مانزانارس المدير التنفيذي لصندوق المناخ الأخضر وذلك بهدف تحديد الأطر الفنية والمؤسسية والمالية للمشاريع التي تهدف إلى التخفيف والتكيف مع التغيرات المناخية؛ حيثُ شَهِدَ حفل التوقيع عدد من المسئولين في الهيئة الوطنية للنفط والغاز والشركة القابضة للنفط والغاز الذراع الاستثماري للهيئة وعدد من مجلس إدارة صندق المناخ الأخضر.

جاء ذلك على هامش استضافة مملكة البحرين الاجتماع الحادي والعشرين لصندوق المناخ الأخضر خلال الفترة من 16 – 20 أكتوبر 2018 بمشاركة واسعة من ممثلي الدول الرسمية والمنظمات الدولية ذات العلاقة من مختلف دول العالم لتسهيل نفاذ الموارد التمويلية للمشاريع الحيوية في مجال التصدي لظاهرة التغيرات المناخية.

 

وقد عبَّر معالي الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير النفط عن عظيم امتنانه وتقديره للإنجازات الكبيرة التي شهدها قطاع النفط والغاز في ظل العهد الزاهر لجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه والحكومة الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي وبدعم ومؤازرة من لدن صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء.  مُعرباً معاليه عن بالغ شكره وتقديره وعظيم العرفان والامتنان للقيادة الرشيدة على الدعم المتواصل والتوجيه السديد الذين كان لهما الفضل الأول بعد الله عز وجل، في إنجاز أحد أهم أهدافنا الاستراتيجية طويلة الأجل، فضلًا عن تحقيق التقدم الباهر في هذا القطاع الاقتصادي الحيوي والمُهم في مملكة البحرين بمافيها التوجهات الداعمة في إيجاد حلولٍ مبتكرةٍ في قطاعات الطاقة والمياه والبيئة بما يعزز الابتكار وزيادة اعتماد الحلول والممارسات النظيفة في مختلف القطاعات الصناعية.

 

من جهة أخرى، ثمَّن معالي الوزير بالتعاون الوثيق القائم مع الصندوق الأخضر والذي تمثَّل في العديد من الجوانب التنموية ذات العلاقة بالتصدي لظاهرة التغيرات المناخية خاصة لما يُمثِّلُه صندوق المناخ الأخضر من آلية تمويلية مُهمِّة للدول النامية لتنفيذ مشروعات تنموية مُستدامة في مجالي التكيف والتخفيف من آثار التغيرات المناخية وتحقيق التزاماتها باتفاق باريس للمناخ.

 

وفي سياق مُتصل رحَّب معالي الوزير بتوقيع الاتفاقية الثنائية بين الهيئة الوطنية للنفط والغاز وصندوق المناخ الأخضر في مبادرة تأسيس بنك الاستثمار في الطاقة النظيفة  في البحرين وذلك في ظل الاهتمام المتزايد بقضايا الاستدامة البيئية، والتخفيف من آثار تغير المناخ، والحفاظ على الموارد، والتنمية المستدامة و كذلك الاهتمام العالمي بتمويل الطاقة الخضراء الذي يلعب دوراً حيوياً في زيادة فرص الحصول على تمويل المشروعات الخضراء أو الصديقة للبيئة وذلك بهدف تحسين المستوى العام للمعيشة وتحقيق العدالة الاجتماعية مع الحد من المخاطر البيئية وتعزيز النزاهة البيئية. مؤكداً معاليه على أنها سوف تعتبر دفعة قوية لقطاعات الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة، والتي من المتوقع أن تقوم بتحفيز مشاريع التنمية المستدامة في دول مجلس التعاون الخليجي.

يُذكر أن صندوق المناخ الأخضر يهدف إلى تشجيع الدول الأعضاء على التحول النموذجي نحو مسارات إنمائية منخفضة الانبعاثات، وقادرة على التكيف مع التغيرات المناخية. إلى جانب ذلك يقدم الصندوق الدعم للبلدان النامية للحد أو التخفيف من انبعاثات الغازات الدفيئة والتكيف مع آثار التغييرات المناخية.​


الرجوع إلى الأعلى