المركز الإعلامي

وزيــــــر النفــــط يفتتح مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط الرابع للرفع الاصطناعي

2018-11-28

افتتح معالي الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير النفط صباح يوم الأربعاء الموافق 28 نوفمبر 2018 فعاليات مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط للرفع الاصطناعي في نسخته الرابعة بفندق السوفتيل الزلاق، الذي نظمته جمعية مهندسي البترول العالمية بالتعاون والتنسيق مع الهيئة الوطنية للنفط والغاز وبدعم ورعاية من شركة أرامكو السعودية وشركة شلمبرجر وشركة بيكر هيوز وشركة تطوير للبترول وعدد من الشركات النفطية الوطنية والعالمية وبمشاركة واسعة من الخبراء والمتخصصين ورؤساء ومدراء الشركات العاملة في مجال الرفع الاصطناعي.

وقال معالي الوزير في كلمته الافتتاحية أن حكومة مملكة البحرين الموقرة ترحب بـعقد مثل هذه الفعاليات العالمية التي يشارك فيها عدة جهات وشركات عالمية وأن هذه الفعالية تعتبر من الفعاليات المهمة والتي تدعم وتعزز الصناعة النفطية في منطقة الشرق الأوسط وذلك من خلال تقديم أفضل ما توصلت إليه التقنيات والتكنولوجيا والحلول الصناعية في مجال الرفع الاصطناعي للمنشآت والمصانع العاملة في مجال النفط والغاز والصناعات الأخرى المرتبطة بذلك، مؤكداً معاليه على إن إقامة مثل هذه المؤتمرات والمعارض والفعاليات المتخصصة في مملكة البحرين سوف يساهم بلا شك في إعداد الكفاءات المتخصصة في قطاع النفط والغاز، فضلاً عن المردود الاقتصادي للمملكة.

وأضاف معالي الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة أن مستقبل زيادة ضخ إنتاج النفط والغاز بمعدلات متقاربة يعتمد بشكل كلي على التكنولوجيات الحديثة، حيث أن الآبار لا تستطيع الاستمرار في ضخ النفط أو الغاز بالمعدلات نفسها، بسبب الھبوط الإعتیادي للضغط نتیجة سحب النفط من المكمن، والذي یفقد جریان النفط من قعر البئر إلى السطح فاعلیته تدریجیّاً. مشدداً على ضرورة استخدام التكنولوجيـــا المتقدمـــة وتقنيـــات الرفـــع الاصطناعي بهدف زيادة الطاقة الإنتاجية للحقول من خلال دعم العمود النفطي في البئر لإیصاله إلى السطح.

وقد أشار معالي وزير النفط إلى انجازات مملكة البحرين في هذا الشأن من خلال تطبيق التكنولوجيا المتقدمة وأحدث تقنيات الرفع الاصطناعي الذي ساهم بشكل إيجابي وبناء في زيادة إنتاج بئر النفط في حقل البحرين الذي يعتبر من أقدم حقول النفط في منطقة دول الخليج. منوهاً إلى الجهود الحثيثة المبذولة من الكوادر البشرية الوطنية التي كان لها بالغ الأثر في إنشاء العديد من المشاريع المشتركة مع مختلف الشركات العالمية والاستكشافات النفطية وأثرها على الاقتصاد الوطني.

وقد تميزت هذه الفعالية لهذا العام  بعرض أحدث الإبتكارات والتقنيات في مجال الرفع الاصنطاعي في المعرض المصاحب وكذلك من حيث المشاركة العددية في المؤتمر، التي شاركت فيه العديد من الشركات والاستشاريين وأصحاب العلاقة والاختصاص ومتعهدي الخدمات من مختلف أنحاء العالم.

وفي الختام قدم معالي الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير النفط بالغ شكره وتقديره إلى جمعية مهندسي البترول الدولية العالمية وإلى رئيس المؤتمر وأعضاء اللجنة المنظمة وجميع الجهات الراعية لهذا الحدث وكذلك الشركات العارضة وجميع المشاركين والحضور والزوار، متمنياً للجميع مؤتمراً ناجحاً وموفقاً.

بعدها تحدث كلا من المهندس جمال المفلح رئيس المؤتمر المشرف العام لتطوير الإنتاج والمرافق بشركة أرامكو والسيد ناصر النعيمي نائب رئيس هندسة البترول والتطوير بشركة أرامكو والسيد سامي النعيم رئيس جمعية مهندسي البترول الذين أعربوا عن مدى شكرهم وتقديرهم إلى معالي الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير النفط على دعمه ومساندته المستمرة في مختلف الفعاليات النفطية والفعاليات الأخرى ذات العلاقة التي تقيمها جمعية مهندسي البترول العالمية في مملكة البحرين، مشيرين الى أهمية هذا الحدث العالمي في وقتنا الحاضر لتطوير عمل الآبار النفطية وزيادة إنتاجها عبر استخدام أفضل التقنيات الحديثة وتقليل الأضرار والحوادث.

وعلى هامش المؤتمر قام معالي الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير النفط بافتتاح المعرض المصاحب الذي شارك فيه عدد من الشركات النفطية المحلية والاقليمية والعالمية والالتقاء بعدد كبير من الشركات العارضة التي قامت بدورها باستعراض أفضل ما توصلت إليه التقنيات الحديثة في هذا المجال الحيوي.

الرجوع إلى الأعلى