المركز الإعلامي

افتتاح مؤتمر الشرق الأوسط للتكنولوجيا المُحَفِّزة في الإنتاج

2018-12-05

انطلقت تحت رعاية معالي الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير النفط  صباح يوم الأربعاء الموافق 5 ديسمبر 2018 بفندق راديسون بلو الدبلومات فعاليات مؤتمر الشرق الأوسط للتكنولوجيا المُحَفِّزة في الإنتاج؛ بحضور واسع من الخبراء والمهندسين والمهتمين في مختلف جوانب الصناعة النفطية من مختلف دول العالم لمناقشة عدد من المواضيع المفصلية والمهمة في تكنولوجيا المواد المُحفِّزة في صناعة تكرير النفط. وبتنظيم من الشركة الأوروبية للاستشارات البترولية وشركة نفط البحرين (بابكو) والاتحاد الخليجي للتكرير بالتعاون مع الهيئة الوطنية للنفط والغاز وبدعم عدد من الشركات النفطية العالمية والخليجية.        

وقد عبر معالي وزير النفط بهذه المناسبة عن بالغ سعادته في احتضان مملكة البحرين سلسلة مؤتمرات الشرق الأوسط لتكنولوجيا المواد المحفزة في صناعة التكرير والتي جاءت للسمعة المتميزة التي تحضى بها مملكة البحرين في صناعة المؤتمرات والمعارض المتخصصة، مشيداً معاليه بالجهود الدؤوبة التي تبذلها الجهة المنظمة في الإعداد والتحضير لتساهم هذه النسخة المُتميِّزة من المؤتمرات والمعارض المُصاحبة في تطوير منظمومة تبادل المعلومات والتجارب والخبرات واستعراض أفضل الممارسات في كافة المجالات والتخصصات ذات العلاقة.

    وقال معاليه بأنَّ العمليات التحفيزية هي من صميم عمل جميع معامل التكرير والبتروكيماويات التي تشهد زيادة في الطلب عليها على العوامل المحفزة في الأسواق العالمية وذلك نظراً للتوجيهات الراهنة لزيادة التكامل والكفاءة ، فضلاً عن العوامل البيئية التي تفرض بطبيعتها، باستخدام المُحفِّزات في تحقيق جودة المنتجات النفطية بشكل أفضل وزيادة الإنتاج وكذلك زيادة دورة الحياة فيها.

     وأضاف معالي الوزير بأن برنامج المؤتمر يشتمل على عدد من المواضيع المفصلية والمهمة التي تشهدها الصناعة النفطية في العالم في الوقت الراهن والتي تُلقي بظلالها على تطوير الارتباطات بين أداء المواد المحفزة المستخدمة في المعالجة الهيدروجينية لزيت الغاز في الوحدات الصناعية في المصافي وأدائها في الوحدات النمطية في المختبرات الصناعية؛ وكذلك استعراض سبل تطوير قواعد البيانات حول أداء هذا النوع من المواد الحفَّازة التجارية التي تُلائم احتياجات مصافي شركات البترول في دول العالم، بالإظافة إلى استعراض أفضل الممارسات الإدارية والفنية في تصنيع المواد الحفازة واسثمارها في تطوير الصناعة النفطية في دول المنطقة.

     وقد شَهِدَ حفل الافتتاح مُشاركة واسعة من المهندسين المتخصصين والفنيين من مختلف الشركات المحلية والإقليمية والعالمية المتخصصة في مجال تكنولوجيا المواد المحفزة في الإنتاج وأبرز المشغلين وموردي التقنية عالية الجودة في هذا المجال من الشركات الرائدة في هذه الصناعة الحيوية والمهمة، وكذلك حضور عدد من الباحثين والدارسين في هذا التخصص من مختلف دول العالم.  كما يتوقع أيضاً أن يستقطب المعرض المصاحب العديد من الشركات الوطنية والعالمية واستعراض أحدث المنتجات والوقوف على آخر المستجدات التقنية في الصناعة النفطية، حيث يعد هذا المعرض فرصة للتباحث  مع مُمَثِّلي الشركات العارضة.          

الرجوع إلى الأعلى