المركز الإعلامي

معالي وزير النفط يفتتح ندورة تطور تكنولوجيا الغاز الصخري

2018-12-13

التقنيات الحديثة تلعب دوراً محورياً في استخراج الغاز الصخري بكميات تجارية وتكلفة معقولة....

معالي وزير النفط يفتتح ندورة تطور تكنولوجيا الغاز الصخري

افتتح معالي الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير النفط صباح يوم الثلاثاء الموافق 11 ديسمبر 2018 فعاليات ندوة تطور تكنولوجيا الغاز الصخري الذي اقيم في فندق السوفتيل الزلاق خلال الفترة 11 – 13 ديسمبر 2018 بحضور عدد من كبار الشخصيات والرؤساء التنفيذيين والفنيين والخبراء والمهتمين في الجيولوجيا والاستكشاف والتنقيب من مختلف الشركات المحلية والاقليمية والعالمية وبمشاركة عدد من منتسبي الجامعات والمعاهد التدريبية المتخصصة في هذا القطاع الحيوي وذلك للاطلاع  والتباحث حول أحدث ما توصلت إليه التقنيات الحديثة في موضوع الغاز الصخري الغير تقليدي، بالاضافة الى تبادل المعرفة والخبرات وأفضل الممارسات الحديثة في هذا الشأن. وينظم هذا الحدث المهم والذي يعقد لأول مره في مملكة البحرين الجمعية الأمريكية لجيولوجيي البترول  (AAPG)والرابطة الأوروبية لعلماء الجيولوجيا والمهندسين  (EAGE)وبالتعاون والتنسيق مع الهيئة الوطنية للنفط والغاز وبدعم من شركة أرامكو السعودية وشركة تطوير وشركة شلمبرجير وعدد من الشركات العالمية.

وقد أعرب معالي الوزير في كلمته الافتتاحية عن بالغ شكره وتقديره إلى اللجنة المنظمة لاختيارهم مملكة البحرين لعقد مثل هذه الفعاليات المهمة، مشيداً بالجهود الدؤوبة لإخراج هذه الندوة بالصورة التي تليق بالسمعة التي حققتها مملكة البحرين في هذا المجال وتحقيق الأهداف الاستراتيجية المرجوة منها. مرحباً معاليه بجميع الحضور ومتمنياً لهم طيب الاقامة في بلدهم مملكة البحرين والاستفادة من الحلقات النقاشية والأوراق الفنية المتنوعة المتخصصة في هذا المجال.

 وقال معالي وزير النفط أن التقنيات الحديثة تلعب دوراً محورياً في استخراج الغاز الصخري بكميات تجارية وبتكلفة معقولة مع الاخذ بالاعتبار للقضايا البيئية المهمة. منوهاً معاليه إلى أن التجربة الأمريكية في استخراج النفط الصخري قد ساهمت في تقديم العديد من الدراسات والبحوث العلمية والتجارب الميدانية للوصول الى أفضل الطرق لاستخراج الغاز الصخري.

وأضاف معالي الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير النفط إلى أن الاستكشافات الأخيرة في الأرجنتين والمملكة العربية السعودية والصين وبعض من دول العالم جعل من الضروري فهم ودراسة الموضوع بشكل جدي ومن جميع الجوانب، بالإضافة إلى تحليل شامل للبيانات الجيوفيزيائية، وقياسات الحفر، وتقييم التكوين، والتحليل الأساسي، والاختبار، والإنتاج، وغيرها من التحليلات لتعزيز فرصة تحسين وضع الآبار ومدى جدوى استخراج الغاز الصخري منه بكميات تجارية ومربحة.​

وأشار معالي الوزير إلى أهم الانجازات التي قامت بها مملكة البحرين في هذا العام حول اكتشاف كميات من النفط الخفيف والغاز المصاحب التي تتجاوز 80 مليار برميل في خليج البحرين، منوهاً إلى أن هذا الاكتشاف الذي يعد من أكبر الاكتشافات الذي جاء باستخدام افضل الممارسات لتقنية الحفر الأفقي والتكسير الهيدروليكي متعدد المراحل في المناطق البحرية، مؤكداً على أن الهيئة الوطنية للنفط والغاز تولي اهتماماً بالغاً في المشاركات المحلية والاقليمية والعالمية للوقوف على أحدث ما توصلت اليه التقنيات الحديثة لتعزيز الاستثمارات في القطاع النفطي وتطويره لزيادة الإنتاج الذي يؤثر بدوره على تحسين الاقتصاد الوطني. ​

وفي ختام كلمته تقدم معالي الوزير بجزيل الشكر والتقدير إلى الجمعية الأمريكية لجيولوجيي البترول والرابطة الاوروبية لعلماء الجيولوجيا والمهندسين وإلى جميع الشركات الداعمة من مختلف دول العالم والمتحدثين والمشاركين وإلى كل من ساهم في إنجاح تحقيق الهدف المنشود من هذه الندوة المتخصصة، متمنياً للجميع التوفيق والاستفادة من الاوراق الفنية المطروحة.

وقد تحدث في هذه الندوة كلا من السيدة دينيس كوكس رئيسة الجمعيـــة الأمريكية لجيولوجيــي البتـــــرول  (AAPG) والسيد فريدريك تشيمين مدير عام شركة دبي للبترول والسيد جيان جاك رئيس الرابطة الأوروبية لعلماء الجيولوجيا والمهندسين  (EAGE) والسيدة تريشا كورتيس شريك مؤسس والسيد خالد عبد القادر مدير عام الموارد غير التقليدية بشركة أرامكو السعودية، الذين أشاروا في نقاشاتهم إلى عدة مواضيع وتحليلات فنية تحت عنوان  المنظور العالمي المستقبلي للغاز الصخري.

ويذكر بأن برنامج الندوة سوف يشتمل على عدة فعاليات من ضمنها جولة ميدانية إلى حقل البحرين وذلك للإطلاع عن كثب على التكوينات الجيولوجية والاستماع والتباحث مع المسئولين في شركة تطوير حول عدة مواضيع مهمة ذات العلاقة.


الرجوع إلى الأعلى