المركز الإعلامي

معالي وزير النفط يُوقِّع مذكرة التفاهم مع شركة إيني الإيطالية

2019-01-13

قام معالي الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير النفط بتوقيع مذكرة التفاهم مع شركة إيني الإيطالية مساء يوم الأحد الموافق 13 يناير 2019 بفندق الفورسيزن على خلفية موافقة مجلس الوزراء الموقر على توقيع مذكرة التفاهم مع الشركة للتعاون في مجال النفط والغاز بشأن مشاريع التنقيب لاستخراج النفط والغاز في القاطع البحري الشمالي بمساحة تُقدَّر بـــــــ 2800 كيلومتر مربع وتعظيم قُدُرات مملكة البحرين الإنتاجية وِفْق المسيرة التنمويَّة الشاملة التي تشهدها المملكة، حيث قام السيد كلوديو ديسكلزي الرئيس التنفيذي للشركة بدوره بالتوقيع على المذكرة، وسط حضور عدد من المسئولين في الهيئة الوطنية للنفط والغاز والشركة القابضة للنفط والغاز وشركة تطوير للبترول وعدد من الرؤساء التنفيذيين للشركات النفطية.

 

               وقد تقدَّم معالي الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير النفط بأسمى آيات التهاني والتبريكات  الى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة الملك المفدى وإلى صاحب السمو الملكي رئيس مجلس الوزراء الموقر وإلى صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء رئيس اللجنة العليا للثروات الطبيعية والأمن الاقتصادي وأعضاء اللجنة على هذا الاكتشاف الذي يُعد أكبر مورد للنفط الصخري الخفيف والتي تُقدَّر كمياته بأضعاف حقل البحرين، بالإضافة إلى اكتشاف كميات كبيرة أخرى من الغاز العميق؛ مثمِّناً عالياً التوجيهات السديدة للقيادة الحكيمة بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، ليُسجِّل بذلك امتداداً لمسيرة الخير والبناء وتأريخاً لانطلاقة نهضوية جديدة تميَّزت بتوظيف موارد النفط لصالح التنمية والتطوير التي تشهدها مملكة البحرين، في ظل العهد الزاهر لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه.

 

وفي سياقٍ مُتصل، أشاد معالي الشيخ محمد بن خليفة وزير النفط بالدور البارز الذي تضطَّلِعُ به اللجنة العليا للثَّروات الطبيعية والأمن الاقتصادي برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء في وضع الخطط التفصيلية لمضاعفة عمليات الاستكشاف والتنقيب، حيث تم توجيه الهيئة الوطنية للنفط والغاز وشركات النفط الوطنية بالعمل على تحسين مستوى المسح الجيولوجي من خلال توظيف أفضل التقنيات المتاحة، وحفر عدد من الآبار الاستكشافية في الفترة الماضية، والاستعانة بالشركات العالمية في هذا المجال والعمل على تطوير مصادر الطاقة ودعم الاقتصاد الوطني.

 

وقال معالي الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة آل خليفة وزير النفط بأن القاطع البحري الشمالي تُقدَّر مساحتة بــــــــ 2800 كيلومتر مربع وبعمق يتراوح ما بين 10 أمتار و70 متر، حيث لا تزال هذه المساحة غير مستكشفة إلى حد كبير، منوِّهاً معاليه بأن توقيع  هذه المذكَّرة مع شركة إيني الإيطاليه تُعدُّ خطوة إيجابية في الطريق الصحيح نحو تعزيز التعاون والاستثمار وعقد النقاشات الشاملة لمراجعة جميع الجوانب ذات الصلة بالشروط التقنية والتجارية للاستكشاف والتطوير المحتملين في إطار زمني مُخفَّض؛ مُشيداً معاليه بمسيرة  الإنجازات والطموحات التنموية التي توشَّحت به العلاقات المُتميِّزة مع هذه الشركة العريقة على مدى السنوات الماضية، وذلك نظراً لما تتمتع به من سمعة عالمية عالية المستوى وخبرات ومعارف واسعة و رصينة  في مجال التنقيب والاستكشاف على مدى عقود من الزمن؛  متمنياً للشركة ولجميع الشركاء الاستراتيجيين كل التوفيق والنجاح و تحقيق الأهداف الاستراتيجية المرجوة من التنقيب في القاطع البحري المذكور.

 

من جانبٍ آخر،أكَّد معالي الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير النفط  على أن الهيئة الوطنية للنفط والغاز تولي اهتماماً بالغاً في توطيد العلاقات وتعزيز التعاون مع جميع الشركات النفطية العالمية وتقديم  سبل الدعم والمساندة كافة؛ من أجل تأمين احتياجات المملكة من الطاقة لضمان استدامة النمو الاقتصادي وتحقيق رؤية مملكة البحرين 2030 وذلك من خلال الاستكشاف والتنقيب عن النفط والغاز في المناطق اليابسة والبحرية وزيادة محفظة الشركة القابضة للنفط والغاز بتأسيس المزيد من الشركات المتخصصة في الصناعات النفطية وتنفيذ العديد من المشاريع ذات العلاقة.

 

كما أعرب السيد ديسكلزي عن ترحيب شركة إيني الإيطالية بتوقيع هذه المذكرة والحصول على الفرصة للاستكشاف المحتمل عن النفط في القاطع البحري رقم 1، وأشار إلى أن هذه المذكرة والاستكشاف في القاطع رقم 1 سوف يسمحان لشركة إيني بالتعاون والاستثمار في مملكة البحرين التي تعد الأولى ضمن دول الخليج في انتاج النفط والتي تهدف حالياً إلى إزاحة الستار عن انتاجها البحري المحتمل.  وأضاف السيد ديسكلزي أن التعاون في مملكة البحرين سيؤدي إلى توسع وجود شركة إيني في إقليم يعد من الأقاليم الرئيسية في الشرق الأوسط بما يتوافق مع سياسة شركة إيني والتي تهدف إلى تنويع محفظة التنقيب لديها عبر احواض الهيدروكربونات السائلة المحتملة مع الحفاظ على أعلى مستويات الجودة في جميع مراحل الاستكشاف.

   

    وتجدر الإشارة إلى أن شركة إيني الإيطاليه هي من أكبر الشركات النفطية الأوروبية المُتخصصة في اكتشاف واسخراج النفط في العديد من المشاريع النفطية المُنتشرة في 85 دولة  من أنحاء دول العالم؛ حيث تضم في محفظتها عدد كبير من الشركات الصغيرة والمتوسطة المتخصصة في القطاع النفطي.

الرجوع إلى الأعلى