المركز الإعلامي

افتتاح الورشة الفنية المتخصصة في مواءمة التكنولوجيا الحديثة وأفضل الخبرات والتطبيقات في مجال حفر وإنتاج الآبار المعقدة

2019-02-27

تحت رعاية معالي الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير النفط تم افتتاح أعمال الورشة التدريبية المتخصصة في التكنولوجيا الحديثة وأفضل التطبيقات في مجال حفر وإنتاج الآبار المعقدة وذلك في يوم الأربعاء الموافق 27 فبراير 2019 بفندق الخليج وبحضور ومشاركة عدد من الفنيين والمتخصصين والمهتمين في هذا الجانب بهدف ايجاد الحلول والتعرف على التكنولوجيا الحديثة وأفضل التطبيقات لزيادة القيمة لشركات البترول والعمل الجاد في التنقيب عن النفط والغاز في الآبار المعقدة وذلك لضمان استمرار إنتاج النفط الخام بكميات تجارية وبتكلفة تنافسية. 

وقد رحب معالي وزير النفط في انعقاد مثل هذه الفعاليات المتخصصة في مملكة البحرين وذلك للتباحث وتبادل المعرفة والخبرات والاطلاع على أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا الحديثة في هذا الجانب، مشيداً بجهود اللجنة المنظمة لترتيب وتنظيم هذه الورشة التدريبية لتحقيق الأهداف المنشودة.  

وقال معالي الوزير أن مستقبل زيادة ضخ إنتاج النفط والغاز يعتمد بشكل كلي على التكنولوجيات الحديثة، حيث إن الآبار لا تستطيع الاستمرار في ضخ النفط أو الغاز بالمعدلات نفسها، بسبب الهبوط الطبيعي للضغط نتيجة سحب النفط من المكمن، الذي یفقد جریان النفط من المكمن إلى السطح فاعلیته تدریجیًّا، منوهاً معاليه على أهمية الاستفادة من هذه المواضيع المهمة والمتخصصة في مجال حفر الابار وبالاخص المعقدة منها  لايجاد الحلول المناسبة وتوظيفها بالشكل المطلوب والصحيح بهدف زيادة الطاقة الإنتاجية.

وأكد معالي الوزير ان الهيئة الوطنية للنفط والغاز تولي اهتماماً بالغاً في توطيد العلاقات والتعاون المشترك مع مختلف الشركات العالمية المتخصصة في القطاع النفطي، حيث أن مملكة البحرين تشهد في الفترة الحالية والمستقبلية العديد من المشاريع النفطية من أجل التنقيب عن النفط والغاز وحفر عدد من الآبار فضلا عن المشاريع الأخرى كمشروع تحديث مصفاة البحرين ومرفا الغاز المسال وتوسعة مصنع بناغاز ومشروع تحديث خط الانابيب بين مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية وغيرها من المشاريع التطويرية التي تحتاج فعلا الى ايجاد الحلول والتعرف على افضل الممارسات والاطلاع على أحدث ما توصلت اليه التقنيات الحديثة وذلك لتحقيق المزيد من التقدم والتطور والازدهار في هذا القطاع الحيوي والمهم.

 

وقد تطرقت الورشة إلى عدة محاور رئيسية منها عوامل تمكين التكولوجيا، مراجعة أفضل الخبرات والتطبيقات وإدارة المخاطر، و تطبيقات حفر الآبار المعقدة وغيرها من المواضيع ذات العلاقة، حيث تم عرض 22 ورقة فنية متخصصة ومشاركة 22 متحدثاً رئيسياً من مختلف دول العالم كالولايات المتحدة الأمريكية وكندا وجمهورية مصر العربية والمملكة العربية السعودية ودولة الكويت ودولة الإمارات العربية المتحدة وغيرها من دول العالم.

الرجوع إلى الأعلى