المركز الإعلامي

معالي وزير النفط يفتتح فعاليات منتدى الخليج الثالث للسلامة

2019-03-25

افتتح معالي الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير النفط منتدى الخليج الثالث للسلامة وذلك في صباح اليوم الاثنين الموافق 25 مارس 2019 بفندق الدبلومات راديسون بلو، حيث ينظم هذه الفعالية الشركة الاوربية للاستشارات البترولية بالتعاون مع الهيئة الوطنية للنفط والغاز بمشاركة متميزة من كبار الخبراء الدوليّين والجهات المورّدة لأدوات السلامة وتكنولوجيّاتها وأحدث المناهج، التي من شأنها مساعدة المؤسسات والشركات الصناعية على تحقيق هذه الأهداف في دول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة الشرق الأوسط.


      وقد رحَّب معالي الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير النفط  بانعقاد النسخة الثالثه من المنتدى الخليجي للسلامة، مثمناً عالياً الجهود التي تبذلها الشركة الأوروبية للاستشارات البترولية في اختيار مملكة البحرين لعقد فعالياتها المتميزة. وقال معاليه أن منتدى الخليج للسلامة يعتبر منصة مميزة ومهمة لتبادل الخبرات والمعلومات ووجهات النظر بطرق جديدة محفزة للنقاش بهدف ايجاد حلول مناسبة لتحسين السلامة في جميع القطاعات بشكل عام والصناعية بشكل خاص، بالإضافة إلى تبادل التجارب الناجحة، ووضع خارطة طريق نحو تحقيق هدف القضاء على الحوادث. منوهاً معاليه إلى أهمية وضع موضوع السلامة من اولويات الشركات والعمل على تدريب العمالة البشرية بطرق مبتكرة ومهنية لتكون قادرة على احتواء مختلف الحوادث مما يساهم بلا شك في تقليل الخسائر ومضيعة الوقت.  

 

وأضاف معالي الوزير أن مملكة البحرين تقوم بمشاريع نفطية مهمة من أجل تحسين الاقتصاد الوطني، حيث تحتاج هذه المشاريع الاستثمارية الضخمة إلى كوادر بشرية واعية مثقفة في مجال الصحة والسلامة من أجل تشغيل هذه المصانع بأمان وكفاءة عالية، مؤكدأ على حرص الشركات النفطية التابعة للهيئة الوطنية للنفط والغاز من مراجعة جميع الانظمة والقوانين المتعلقة بالسلامة بشكل مستمر وتحقيق الانجازات في هذا المجال. مثمناً عاليا تلك الجهود المبذولة من جميع العاملين والمقاولين في شركة نفط البحرين (بابكو) بتحقيق أكثر من 20 مليون ساعة عمل دون وقوع حوادث مضيعة للوقت الذي يعتبر انجازاً كبيراً جاء بفضل الالتزام المتواصل بتطبيق اجراءات وسياسات وانظمة السلامة المعمول بها في الشركة، كما تمكنت شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات (جيبك) من تحقيق أكثر من 30 مليون عمل دون وقوع حوادث مضيعة للوقت، الأمر الذي يؤكد على جدية الشركات النفطية من تطبيق أعلى معايير الانظمة والقوانين المتعلقة بالسلامة.

 

وفي ختام كلمته أعرب معالي الوزير عن بالغ شكره وتقديره إلى الجهة المنظمة على التنظيم والترتيب لانعقاد مثل هذه الفعاليات المتخصصة والمهمة في مجال الصحة والسلامة في مملكة البحرين، مشيداً بمواضيع المنتدى لهذا العام الذي جاء مواكباً للاحداث العالمية الحالية. كما تقدم بالشكر إلى المتحدثين والمشاركين والداعمين وكل من ساهم في انجاح هذا الحدث المهم، متمنيا كل التوفيق والنجاح للجميع والاستفادة من الاوراق الفنية المطروحة والاستمتاع الى مختلف التجارب من كبار الخبراء والمسئولين.

 

كما كرم معالي الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير النفط شركة أرامكو السعودية الفائزة لهذا العام في جائزة التميز في السلامة للشركات التي أظهرت بالإثبات لإفضل إنجاز عام في مجال السلامة خلال العامين الماضيين وإيجاد طرق مبتكرة لإدخال تحسينات دائمة على سلامة وصحة منتسبيها وعلى البيئة والانتاجية وذلك من خلال مشاركة الأمثلة والاستشهادات العملية في دفع عملية التغيير وتشجيع أفضل الممارسات في الصحة والسلامة، والتي خضعت لتقييم لجنة من الخبراء وفقًا لعدد من المعايير مثل مشاركة الإدارة، والتطور الثقافي، وتحسين الأداء، والابتكار.

 

  وعلى هامش المؤتمر قام معالي وزير النفط بافتتاح المعرض المصاحب الذي شاركت فيه عدد من الشركات المحلية والاقليمية والعالمية من مختلف انحاء العالم من أجل الاطلاع على أحدث ما توصلت اليه التقنيات الحديثة في هذ المجال منها شركة أدنوك، شركة ألبا، شركة بابكو، شركة اينوك، شركة جيبك، شركة نفط الكويت، شركة كيبك، شركة سابك، شركة أرامكو السعودية، شركة ساتورب، شركة سبكيم والعديد من الشركات الاستشارية.



الرجوع إلى الأعلى