المركز الإعلامي

صاحب السمو الملكي وزير الطاقة السعودي ووزير النفط البحريني يشهدان المعرض الدولي لاحتجاز الكربون واستخدامه وتخزينه (iCCUS 2020)

2020-02-09

تستضيف المملكة العربية السعودية تحت الرعاية الكريمة المشتركة من لدن صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان آل سعود وزير الطاقة ومعالي الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير النفط فعاليات المؤتمر والمعرض الدولي لاحتجاز واستخدام وتخزين الكربون (iCCUS 2020) خلال الفترة 25 – 26 فبراير 2020 بفندق الفورسيزن بمدينة الرياض في المملكة العربية السعودية الشقيقة، والذي يعد هذا الحدث واحداً من أهم الأحداث على أجندة المؤتمرات والمعارض المتخصصة بهدف تبادل المعلومات والخبرات والتقنيات الحديثة في هذا المجال الحيوي والمهم.

وينظم هذا الحدث الكبير شركة DMG بالتعاون مع وزارة الطاقة السعودية والهيئة الوطنية للنفط والغاز  وبدعم من شركة ارامكو السعودية والشركات النفطية البحرينية وعدد من الشركات العالمية، بمشاركة عددية من اصحاب المعالي والسعادة من الوزراء والوكلاء والرؤساء التنفيذيين للشركات المتخصصة في هذا المجال والمهتمين والفنيين والمهندسين ذات العلاقة لمناقشة دور احتجاز  واستخدام وتخزين الكربون في تمكين اقتصاد الكربون العالمي.

وثمن معالي الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير النفط عالياً الاهتمام في التنظيم المشترك من الجانبين لهذه الفعالية المتخصصة والرامية إلى تعزيز تقنية احتجاز انبعاثات ثاني أكسيد الكربون وإعادة استخدامه وتدويره بهدف مكافحة تغير المناخ وتعزيز الانتاج النفطي الذي سيعود بالنفع على المنظومة الاقتصادية، مشيراً معاليه إلى اهمية المواضيع والاوراق الفنية التي ستعرض في المؤتمر لتعزيز المعرفة والتنمية وتبادل المعلومات والتجارب والخبرات والمشاركة في بناء القدرات والمهارات بالإضافة إلى صقل مهارات وخبرات العنصر البشري الذي يمثل دعامة أساسية لعملية التنمية المُستدامة في مجال البيئة والمحافظة على البيئة.

وقال معالي الوزير أن اللجنة المنظمة قد استقطبت ابرز الشخصيات من كبار المسئولين في القطاع النفطي والبيئي بمشاركة سعادة السيد محمد سنوسي الامين العام لمنظمة اوبك وسعادة السيد هيروشي كاجياما وزير التجارة والاقتصاد بالصين والسيدة بتريشا اسبنوزا الامينة التنفذية لاتفاقية تغير المناخ وعدد من اصحاب المعالي وزراء من دول مجلس التعاون الخليجي واصحاب السعادة الوزراء من مختلف دول العالم..

كما استقطبت اللجنة المنظمة الشركات العالمية التي تحرص للمشاركة في هذا الحدث المهم للاستفادة من الأوراق العلمية التي سيتم طرحها ومناقشتها خلال جلسات المؤتمر من قبل خبراء ومتحدثين عالميين ومسئولين تنفيذيين في قطاع النفط والغاز من مختلف دول أنحاء العالم، وما يوفِّره المعرض المصاحب من فرصة للاطلاع عن كثب على أحدث التقنيات المتطورة في مجال الكربون والبيئة. مؤكدأ معالي الوزير على ان هذه الفعالية ستساهم في ترويج دول منطقة الخليج في تقديم افضل التقنيات الحديثة في مجال استخدام الكربون والاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة لرفع مستوى الكفاءة والاداء.

وسيناقش المؤتمر عدد من المواضيع المهمة مثل استراتيجيات المناخ والطاقة في دول مجلس التعاون الخليجي ووجهات النظر الاقليمية والدولية والاقتصاد الكربوني الداكن وقيمة موضوع المؤتمر في خفض اقتصاد الكربون وغيرها من المواضيع المهمة ذات العلاقة.

وفي ختام تصريحه تقدم معالي الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير النفط بجزيل الشكر والتقدير إلى جميع الجهات المنظمة والداعمة بالاضافة الى المتحدثين والمشاركين من مختلف دول العالم لانجاح هذه الفعالية، متمنيا كل التوفيق والنجاح لتحقيق الاهداف المرجوة من انعقاد هذه الفعالية المهمة، مثمنا عاليا التعاون المثمر الدائم بين المملكتين الشقيقتين في مختلف المجالات.​​​

الرجوع إلى الأعلى