المركز الإعلامي

بابكو تواصل جهودها في التصدي لفايروس كوفيد 19

2020-11-09

انطلاقاً من حرصها على دعم ومؤازرة الجهود الوطنية الرامية إلى التصدي لجائحة فايروس كورونا (كوفيد 19) ومنع انتشاره بين أفراد المجتمع، تواصل شركة نفط البحرين (بابكو) تفعيل خططها الاحترازية المتعلقة بمكافحة الفايروس مع تطبيق أعلى معايير الصحة والسلامة والالتزام بنشر الوعي بين الموظفين وعائلاتهم حول كافة الإرشادات والتدابير الصحية اللازمة في هذا الخصوص.

وتؤكد شركة بابكو على جل فخرها واعتزازها بالدعم الفعال والمتواصل من لدن القيادة الرشيدة حفظها الله واللجنة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا في التصدي لهذا الوباء والحد من انتشاره في المجتمع، بما يجعل مملكة البحرين نموذجًاً يُحتذى به لجميع دول العالم في التصدي للفيروس.

لجنة إدارة الطوارئ في بابكو

منذ أوائل العام الحالي، بدأت لجنة إدارة الطوارئ في شركة بابكو برئاسة نائب الرئيس التنفيذي للشركة إبراهيم طالب وعضوية عدد من أصحاب الاختصاص، بعقد اجتماعات دورية للوقوف على أحدث المستجدات والتطورات المتعلقة بفيروس كورونا. وتحرص اللجنة بتوجيه من رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي سعادة الدكتور داوود نصيف خلال اجتماعاتها الأسبوعية على مراجعة آخر المستجدات والتدابير الوقائية اللازمة لمكافحة الفيروس والحيلولة دون انتشاره ومتابعة التقارير الصادرة عن الجهات الرسمية في المملكة. وفي مقدمة الخطوات التي قامت بها الشركة بهدف تعزيز الجهود الوطنية لاحتواء الفايروس، يأتي تفعيل إجراءات العمل عن بعد وذلك تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء. ولضمان سير عمليات الشركة دون تأخير فقد تم توفير جميع الإجراءات والموارد لتمكين عدد كبير من الموظفين من متابعة العمل من المنزل. كما تم تحديث جميع أجهزة الكمبيوتر بالبرامج الإلكترونية السمعية والمرئية واعتمادها لعقد كافة الاجتماعات بين الموظفين والجهات الدولية.

الحملات التوعوية والتواصل مع الموظفين

عكفت شركة بابكو ممثلة في قسم تعزيز الصحة على تنظيم عدد من الحملات التوعوية بين الموظفين والمقاولين من خلال النشرات المطبوعة والإلكترونية واللوحات الهادفة المتعلقة بأهمية التباعد الاجتماعي وارتداء الكمام الواقي ونظافة اليدين وأعراض المرض وكيفية التعامل معه حيث تم تصميم تلك الملصقات باللغات العربية والانجليزية والهندية والبنغالية لضمان وصولها إلى كافة الموظفين وعمال المقاولين. كما تحرص الشركة على التواصل الفعال مع الموظفين بشكل يومي لعرض آخر الاحصائيات المتعلقة بالفايروس على المستوى الدولي والمحلي. ومن جانب آخر تم تنظيم اجتماعين عن بعد مع موظفي الشركة حيث تم التذكير بأهمية الالتزام بالقوانين والارشادات الصادرة عن الجهات الرسمية إضافة إلى الإجابة على استفسارات الموظفين المتعلقة بالفايروس.

الصحة والسلامة

نظمت الشركة بالتعاون مع وزارة الصحة آلاف الفحوصات من المسحة الطبية لموظفي الشركة والمقاولين للتأكد من سلامتهم وعدم إصابتهم بالفايروس. كما يجري فحص درجة حرارة كافة العاملين والمقاولين بشكل يومي قبل دخولهم إلى مرافق الشركة مع تشديد الإجراءات في مواقع العمل الرئيسية لضمان سير عمليات الشركة التشغيلية بكل يسر وسلاسة. وقامت الشركة أيضاً بتوزيع أدوات التعقيم في مختلف المباني والأقسام إضافة إلى توزيع أقنعة حماية الوجه لجميع الموظفين. وفي إطار مؤازرة الجهود الوطنية، يقوم مستشفى العوالي بإجراء فحص فايروس الكورونا للموظفين الذين تنطبق عليهم الشروط وحسب الطلب للتأكد من سلامتهم.

خطة التعامل مع الحالات المصابة

أعدت الشركة خطة محكمة للتعامل مع أي حالة مصابة أو مشتبه بها في مواقع الشركة حيث تم تدشين خط ساخن يعمل على مدار الساعة للإجابة على كافة الاستفسارات المتعلقة بالفايروس. وفي حال التأكد من وجود إصابة يتم التنسيق بين كافة الأطراف المعنية من الموارد البشرية والأمن والدائرة الطبية والإدارات المعنية الأخرى لمتابعة حالة الموظف المصاب وتقديم الدعم اللازم ومراجعة قائمة المخالطين له في العمل. ويجري تحديث هذه الخطة بين فترة وأخرى لتتماشى مع الخطة الوطنية لمكافحة الفايروس. كما تم تخصيص عدد من الغرف لعزل الحالات المشتبه بها في جميع مواقع العمل المختلفة مع إجراء عمليات التعقيم بشكل دوري وكلما دعت الحاجة. 

إن التصدي لهذا الفيروس هو واجب وطني وانساني ويقع على عاتق كل فرد من الموظفين والمقاولين والمجتمع مسئولية الالتزام بكافة الإجراءات والتدابير الاحترازية للحد من الإصابات والقضاء على الفايروس.

الرجوع إلى الأعلى