الهيئة

الأهداف الاستراتيجية


أولاً: تحقيق إيرادات مالية على المدى الزمني الطويل:
 
آليات التنفيذ:
  • دعوة وحث الشركات البترولية للاكتشاف في القواطع البحرية وذلك من خلال عقد اتفاقيات الاكتشاف والمشاركة في الإنتاج (EPSA) والعمل على زيادة الاحتياطيات البترولية.
  • تعظيم القيمة المضافة من خلال التنسيق مع الشركات العاملة لتطوير الطاقة الإنتاجية لمصفاة التكرير ومصنع الغاز المسال والمشاريع البترولية الأخرى.
  • العمل بكل فاعلية لاستيراد الغاز الطبيعي لدعن المتطلبات المستقبلية ودفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
  • العمل على الاستهلاك الأمثل للموارد الطبيعية وتوزويعها توزيعاً عادلاً يخدم القيمة الاقتصادية.
 
ثانياً: الأنظمة والتشريعات والسياسات البترولية:
 
آليات التنفيذ:
  • تفعيل القوانين والتشريعات المتعلقة في مجالي النفط والغاز.
  • تنسيق سياسات للمنتجات البترولية محلياًُ للحد من الفوارق في التكاليف الاقتصادية لمختلف القطاعات الاستهلاكية.
  • العمل على سياسة تسعير للغاز الطبيعي المزود للمستهلكين ومحاولة تقريب أسعار الغاز الطبيعي للحد من الفوارق.
  • المشاركة في وضع وتنفيذ نظام المحافظة على البيئة والسلامة في قطاع البترول والاهتمام بالجانب البيئي للحد من الملوثات والغازات السامة.
  • التنسيق مع دول مجلس التعاون الخليجي والشركات العاملة في مملكة البحرين لتقييم الوضع البيئة في الصناعة البترولية والحث على إجراء الدراسات اللازمة بهذا الخصوص.
  • مراقبة المصانع المستهلكة للموارد الطبيعية وحثها على استعمال أحدث التكنولوجيا لتوفير الاستهلاك.
 
ثالثاً: تعزيز مساهمة القطاع البترولي في دعم الدور الاقتصادي:
 
آليات التنفيذ:
  • التنسيق مع الشركات العاملة لتقييم أداء وكفاءة الأنشطة الاستكشافية والإنتاجية.
  • العمل بالتنسيق مع الشركة العاملة (بابكو) بتطوير برامج حفر آبار النفط والغاز لضمان تطابقهما مع خطط الإنتاج الموضوعة.
  • استعراض التقارير الدورية والحسابات المالية الختامية للشركات العاملة واعتماد ميزانياتها ومشروعاتها الكبيرة.
 
رابعاً: إقامة المشاريع المشتركة:
 
آليات التنفيذ:
  • التنسيق مع الشركات العاملة لإقامة مشاريع تحويلية مشتركة مع شركات خليجية أو إقليمية أو عالمية بهدف زيادة الاستثمارات البترولية المجزية.
  • الحث على تكوين مشاريع مشتركة.
 
خامساً: تكثيف الجهود لتأهيل العمالة الوطنية وتوطين الوظائف في الصناعة البترولية:
 
آليات التنفيذ:
  • العمل على تنمية وتطوير الكفاءات الوطنية.
  • حث الشركات العاملة على إيجاد برامج لاستقطاب العمالة الوطنية الكفوءة وتهيئة الرواتب والمزايا والفوائد الطموحة لها.
  • العمل على الاستفادة من فرص التدريب والتطوير المتاحة في مملكة البحرين ودول مجلس التعاون الخليجي والمؤسسات التدريبية الأخرى.
  • إقامة البرامج والمنتديات والمؤتمرات من أجل نشر الوعي في صناعة واستهلاك النفط والغاز.
 
سادساً: التنسيق مع دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية والدول الأجنبية:
 
آليات التنفيذ:
  • التعاون مع الدول في الأمور التنسيقية المتعلقة في مجال النفط والغاز.
  • المشاركة الفعالة في الاجتماعات والمؤتمرات والمحافل الدولية المتعلقة بشأن الطاقة والبيئة والتنمية والتكنولوجيا المتطورة في الصناعات البترولية.
  • التنسيق مع أجهزة التسويق العالمي في دول المجلس للسياسات التسويقية في الأسواق الرئيسية للبترول.
  • تبادل المعلومات والخبرات بين الهيئة والجهات الأخرى بالأخص دول مجلس التعاون.
  • الاستعانة بالشركات الاستشارية للقيام بالدراسات والبحوث المطلوبة.
 
سابعاً: تأمين احتياجات السوق المحلي بالمنتجات البترولية والغاز:
 
آليات التنفيذ:
  • تأمين الإمدادات للقطاعات الاستهلاكية المختلفة طبقاً لأحدث المواصفات المطلوبة محلياً وعالمياً.
  • العمل على ترشيد الاستهلاك والمحافظة على الطاقة في جميع القطاعات المختلفة، من خلال التنسيق مع الجهات المعنية.
 
ثامناً: التعامل مع الإعلام والمجلس النيابي ومجلس الشورى والجهات الرسمية وغير الرسمية:
 
آليات التنفيذ:
  • الحرص على تقديم المعلومات المطلوبة بكل صراحة وشفافية مدعومة بالأرقام والإحصائيات بشكل دقيق ومستمر.
  • إعداد البيانات والتقارير اللازمة.
  • مشاركة المختصين في الهيئة والشركات العاملة والاستشاريين في مناقشات الأمور النفطية.
 
تاسعاً: تنظيم وحضور المؤتمرات والندوات والاجتماعات:
 
آليات التنفيذ:
  • الحرص على المشاركة في حضور المؤتمرات والندوات التخصصية وكذلك تلك المتعلقة بأمور النفط والغاز.
  • تمثيل الهيئة في الاجتماعات الرسمية والتنظيمية والدورية المحلية والإقليمية والعربية والعالمية.
  • تنظيم المؤتمرات والندوات والمعارض النفطية والترويج للاستثمارات النفطية في البلاد.